الشاعر المعلم …. بين لغتي وعشقي

FB_IMG_1464971405553

ولان الفنون الادبية تتوقف عند مجال الاحساس فالوطن برس استقبلت من المع الشعراء واليوم نطرح لكم اسطورة ابداعية في
مجال الشعر و الابداع الحرفي
شخصية اليوم هو اسطورة في الشعر ولنا ان نرى ذلك في بعض
مقتطفاته ونبذه عن شخصه الكريم
……………….
في نبذه مختصره عن حياتي التي عشتها وكأني
لم اعشها سوى يوم
بطاقتي الشخصيه
عبد الواحد حامد سعيد الحطامي
من ابناء وصاب السافل بني حطام العاضه
من مواليد 1966م
وصاب السافل بني حطام قرية العارضه
مؤهلي العلمي ثانوية عامة
مهنتي فني ديكور
هوايتي كتابة الشعر
متزوج/ ولي 4 من الذ كور و 3 من الاناث
………………………
في عام 1980م سافرة من قريتي الى السعوديه بصحبة عمي
والذي حملت اسمه في البطاقه حتى 1990م
درست في السعوديه الابتدائي والاعدادي والثانوي
اتممتهم في اليمن بدأت اكتب الشعر من اول سنه هاجرت بها…
ومن ضمن محاولتي كانت حينها ومن ما اتذكر
حيرتي سارة حيرة اعمى يحوس…يامن يساعدني في بحري يغوس
ضاعة طريقي وانا دور للفلوس…. الله يعينه من مثلي فعل
………………..
وهناك ايضآ مقطع اخر
بشكي لكم حالي وما على روحي من الم مكبوس
عليل الروح والقلب من غربته مسقم
والعين يحرم عليه النوم ما يمسه مسوس
غير السهر دايم والضيق في صدري والألم
………………..
وهناك من ماكتبت لا اتذكر حينها ولم كنت
اهتم بتجميع ما اكتب
الشعر بالنسبه لي اخير جليس …
واروع ونيس….
ولي معاه قصص وحب وغزل وايام كلها سعاده
عند الضيق الاقي نفسي مع الشعر
عند فرحي الاقي ابتسمتي مع الشعر
عند حبي الاقي نفسي مع من احب في الشعر
عندما اشعر بالحنين الى الوطن والى من
احبهم قلبي الاقي نفسي في الشعر
كتبت وكتبت وكتبت ……!
ولازلت اكتب بكل الاحاسيس والشعور
كان حلمي ان اكون شاعر كبير ….
عدت الى اليمن عام 1984م
توظفت في الاعلام واحتكيت بشعراء وفنانين لفتره بسيطه
منهم الفنان علي الاسدي
والشاعر عباس الديلمي
والشاعر عثمان ابو ماهر
والفنان احمد السنيدار
حينها كان في عام 1984م و1985
ولاكني لم اتوفق كانت ظروفي اقوى من ان اكون بينهم
عدت الى السعوديه وعملت هناك الى 1990م
ثم خرجت مع ازمة الخليج
وبقيت في القريه سنه ولم احس ان القريه هيا ما ابحث عنه
سافرة الى صنعاء وبدأت امارس نشاطات عده منها بيع الاكوات
ومن ثم الخياطه والمتاجره في الجلاليب والبراقع والعبايات
واستمريت الى 1998م
كنت في هذي الفتره منعزل عن الشعر 80في
المائه لسبب انشغالي بالحياة
مارست العزف على العود بعض الفترات
ومن هنا وهذا التاريخ 1998م بدأت افكر بالخروج من اليمن
واهاجر الى هولند وبلجيك ولم اتوفق عدت الى اليمن
كان هذا بداية عودتي الى الشعر لاني بدأت اشعر
اني افتقدت كيان كان اقرب الي من حبل الوريد
في عام 2000 عدت الى اليمن ومنها الى السعوديه مباشره
وكان الشعر رفيق دربي الى يومي هذا
شاركت في مجلات وامسيات
ومنتديات وفي الفيس وكلما يتعلق بالنت من برامج
حاولت في /2007
ان اطبع كتاب و سافرت الى مصر وبدأت ولكن وجدت ان النقل من هناك الى الخليج اكثر من تكلفة الكتاب وصرفت النظر ايضا في صنعاء/2010 حاولت ان اطبع كتابي ولكن فشلت لاسباب الاوضاع والمساومه من قبل الادارات ومن هنا توقفت عن محاولتي.
لازلت مع الشعر الشعبي والخاطره في كل قطاعات النت
……………………
ومن اشعار المبدع الاسطوره
جميله ..يامحلاه…رقه.. وخفة .. دم
الله عطاها .الزين.وبالجمال . اكرم
سبحانه ..خالقها ..زيّد ..حلاه ونعم
وهندس .الفتنه ..في خدها…..والفم
وفي عيونه دس سحر الحلاء وحكم
الوجنه ذيك ـــ ورده .والثانيه .بلسم
والشعر ماله زي مثل الحرير ونعم
الصدر ..سبحانه ..كالمويج .يتلاطم
ياليتنا …دبله.. في صبعه ..او خاتم
اوبلزقي ملفوف ..في يده والمعصم
او اسوره …مابين ..النهد .والمبسم
ولا كحل ورقيه ..او عطرها والشم
من عاب في حقه ..أو في حلاها ذم
ماله نضر واضح ولابالجمال يفهم
…………..
من زاد عليـــه البن يغرق بصحن الشفـوت
ولي ولف ع الهسـوس ماتشبعه الهـــزوره
ومــــن يفت بــــالحلا يسهل عليــه الفتوت
والجوع ماله صــديق مثـل الي مـاله مــره
مــن قــاد شعبـــه خطاء يعـدله بـالـرمـوت
ولا ذي جت به الطــريق ترجعــه وهــدره
من باع شموخ اليمن وحرق جميع الكروت
تفــــرتكــه المافيات بـــالقـــوه والجبيــره
مَايو عدوه الحراك والحر عــدوه السـكوت
وصنعاء في يـد تغات وصعــده مستعمــره
قالوا لي ارضك هلاك لامـاء ولافيها قـوت
والغاز بمارب دبـل وصنعـاء با القنطـــره
والديزل امساء اسيرلاثوب ولا فـوقه كوت
يغـــازله شيــخ كبير بالغنـــج والعصــوره
والكهرباء طافيـه مـن صعـده لاحضرموت
وصــبرنــا ع العنـــاء وعيشنـــا دحـــوره
وين خير هـذي البلاد وين المواد والـزيوت
يقولوا بكره تصل والـزيت عـلى المعصره
وحضرموت تحتضر عزاء في كل البيــوت
وفـي عــدن دولتـــين اش باقي عاد نخسره
وين الامامه تشوف الشعب جـــاوع شموت
والحكم بـــائس فقــير شعبـــه مــع عسكره
قلم الشاعر المعلم
………………

ياعيبه ياللـــــــــــــعزار
,,,,,،شتتك حالي وضــــر

كنت احسب البعد جــــار
،،،،،،والفرقه عنكم مــقر

حتى ضهر لي الصواب
،،،،،،،،بان القضاء والقدر

سأمت كل الحيــــــــــاة
،،،،وكل شيى في البشر

ياليت تعلموا حـــــالتي
،،،،،في بعدكم والســــفر

يومي اقضيه اســـــــى
،،،،،وليلتي في ســـــــهر

لازان عيشي وطـــاب
،،،، ولا الفؤاد استـــــقر

كا الطير رايح وغـــاد
،،،،،،،لا ادري لين المـــفر

كيف يستريح الفـــؤاد
،،،،،،،وكيف ينام البــــصر

لاعين لما بي تـــــرى
،،،،،،،ولا قلب لحالي نضر

كل الوجوه اضلمــــة
،،،،،،،،حتى النجوم والقمر

من يشتي الحلو يذوق
،،،،،،،كا المر اذا ما صبـر

يا عيبه يالي العـــزار
،،،،،،،حالي تعدى الخطـــر

صبري نفـــــذ والمنى
،،،،،،،وضهري وسطه انكسر

عشت الفراق شي جميل
،،،،ومشيت بأحلى الصور

تجاهلت هجري المرير
،،،،،لاكنه بعدي غـــــدر
قلم الشاعر المعلم
…………..
عادة ….!
وفي ضل عينيها دموع
والف سؤال..
تبحث عن اجابه
تخاطبُ شيخوختي
وتسألوا ملامحي عن شبابه
وضعف سمعي..وركة بصري
وما اخفيته في الصبابه
ماذا اقول وقدارهقني الصمت
وأنهك روحي غيابه..!
وطوى الزمان عمري
ولم يبتقى لي سوا عذابه
***********
قلت لها :
من فعل بك هكذا..
سألتني من انت..
قلت :
انا الحزنُ الذي لا يُفارقك
انا الهجر الطويل..
انا الزمان الذي انساك من انا
انا قدرك المستحيل..
انا حبك المستميت واشواقك الراكده
انا عبأك الثقيل..
انا الحدود التي حالت بيننا
انا التأريخ الذي دوّن الرحيل..
انا الافراح التي عادة بي أليك
انا ماضيك الجميل..
قلمي
قالت لي من اجلك :
خاصمة الضياع.. واقفرة الطريق
وأغلقةُ كل ابواب الغوى والشقاء
فتقرب الحنينُ مني
عدتُ مسرعةٌ اليك والشوق يخنقني..
ولن تستطيع ان تقنعني
سألتها…!
وماهو الدليل..!
قالت:
اشتقتُ الى عينيك..
اشتقة الى دافئ ماضيك
الى زمانك المثير…!
اشتقة الى همزك وغمزك
اشتقة الى قلبك الكبير
والضحك والصفاء …
والكلام المعتق بالندا والعبير
الى كل شيئ كان فيك معايا
سأمة البيادر والتحف
والقلائدُ والهدايا
اريدُ ان اعيش الوفاء ..
كرهة الذنوب وعفة الخطايا
اريد ان أسيئ الى ضنوني
اريد ان استفز شقايا..
احضنيني ..حتى تفارقني الحياة
تبنىاني فلم يتبقى مني سوا بقايا..
******
قلت لها:
والدمع قد اغرق خدودي
لماذا عدتي..وقد كنتي.فارقتي وجودي
ليتك لم تعودي
ليتك لم تتذكري الذي قد مضى
ليتك لم تتذكرين عهودي
من أعادكي الي
انتي لا تحترمين وجودي
شاخبي تاريخي
فانا ميةٌ من ذو رحيلك
لماذا لم تموتي
لم اعد اقوى على الهوى..
لم اعد اتذكرسياغة العشق
نسيت كلام الحب
وتمتمة العشاق.. واهازيج الغوى
لاتعذبيني ..بحق من رفع السماء
انا لم اعد مدمن هواكي
انا لم اعد في ذاك المستوى
لماذا تنتهكي حرماة عهودي
لست مستعداً ..
ان اتعاطى هواكي مرتاً آخرى..!
انا لست لعبة يحركني قدرك
متى يشاء..
او حينما تشعرين با الخطاء..!!
قلم الشاعر المعلم
………………..
جمالك فاق منطوقي …….وفاق الوصف والعبره
عجزة اوصف وهوجس فيك وشبّه ونتقـي الفكره
اعيد وكتب وسلف فيـك …..وكرر ما نطق ذكره
عليك قامه وخصر نحيل…..ولك في مشيتك نبره
حلاك نادر …..ومالك زي جميله الطبع والعشره
ولا زيك ولامثلك …….كما الزهره يفـوح عطره
تلالي مثل لون الطيف …..أخذتي لون من سحره
ابد ماقد رأت عيني……. شبيهك في البشر مــره
على وجه السمـاء ضيك …وفوق الورد والزهره
مليحه والدلال فنك …… شجيه البسمه والنضره
كأن الحسن لك وحدك …..ونور الشمس والقمره
قلم الشاعر المعلم
………………
اذا …الاخوه.. في…. زمانك .. توافيق
كيف بالصحب ……والصداقه العريقه
ياسعد ….من لاقى …. خيار المخاليق
عزز .. بهم ضعفه …وقوى ….فريقه
وين الذي يســووا …حروف التشاويق
نادر ….تلاقيهم… في زمانك …حقيقه
ضاع الوفاء ….في ….سوق المعاليق
يوم كان عاد في.الود …كلمه …رقيقه
قلم الشاعر المعلم
……………….
ياشوق قلبي …ويا بسمة شفاتي
وياكل الغلا.. والحلا…. والزين
يأسمي ورسمي واغلى أمنياتي
وروحي وقلبي والنضـر والعين
والحياة الي ….بيه تكمل حياتي
والوطن والدار والحلـو والشين
وينك يابعد …عمري … وذاتي
وينك يارمش العيون ….والنين
أتشوف في غيبك.ضاقة اوقاتي
وقلبي أحسه ……منقسم نصفين
يالديار الي …فيك كل.. غاياتي
هاتي علوم خلي غــايته لافيــن
بعده كسر قلبي وزود لي أهاتي
يانا على قلبي من الجفاء والبين
ياطول صبري …وياكثر وناتي
ويا الدموع الي ….جرح الخدين
مليت اماشي لحال وعد ساعاتي
متى القاه حبيبي سكن البحــرين
قلم الشاعر المعلم
……………..
صغير حالي مليح رغدود
حوى الاخلاق والــرقه
رموش كحلا وعينن سـود
وخد سحري يشع برقه
ومبســم قانـي كــالعنقــود
يسيل الشهد من عرقه
وفي صدره الحلا موجـود
من غربه الى شــرقه
ولونه المشمشي المعقــود
سرق مني النضرسرقه
كلامه النـــاعم المسهــود
يزيل البعد والفـــــرقه
فاسبحان خالقــه المعبــــود
رسم وتقنها با الدقـــه
وهو الغايه وهوالمقصــود
ونار الشوق والحرقه
قلم الشاعر المعلم
……….
اختيارات مميزة من ديوانه بين لغتي وعشقي
للشاعر المعلم/ ابو طلال المعلم

شارك الخبر

أضف تعليقك

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

2٬446 Spam Comments Blocked so far by Spam Free Wordpress